مصدر: سفراء الاتحاد الأوروبي وافقوا على حزمة جديدة من العقوبات على بيلاروس

اوروبا والعرب ـ بروكسل

كشف مصدر دبلوماسي، اليوم الأربعاء، عن أن الممثلين الدائمين لـ27 دولة في الاتحاد الأوروبي وافقوا على فرض الحزمة الخامسة من العقوبات ضد السلطات البيلاروسية

وجاء ذلك بحسب ما كشف مصدر في إحدى الوفود لوكالة “تاس” اليوم. وقال إن “سفراء الاتحاد الأوروبي في اجتماعهم صباح اليوم وافقوا على الحزمة الخامسة من العقوبات التي تشمل نحو 25 فردا وكيانا قانونيا (في بيلاروس)”.

وفي وقت سابق، حذر الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو الاتحاد الأوروبي من فرض عقوبات جديدة على بلاده.

وأشار إلى أن بيلاروس قد توقف تدفق الغاز الروسي عبر أراضيها إلى أوروبا، كرد على توسيع العقوبات الغربية ضد بلاده.

ويأتي ذلك بعد ان حذر الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو الاتحاد الأوروبي من فرض عقوبات جديدة على بلاده، وأشار إلى أن بيلاروس قد توقف تدفق الغاز عبر أراضيها إلى أوروبا كرد على توسيع العقوبات.

وقال لوكاشينكو، خلال اجتماع حكومي قبل اكثر من اسبوعين، إن بيلاروس ستوقف تدفق الغاز عبر خط أنابيب “يامال – أوروبا” في حال تم توسيع العقوبات بحق بلاده.

وأضاف الرئيس البيلاروسي قائلا: “نحن نقوم بتدفئة أوروبا وهم يهددوننا بأنهم سيغلقون الحدود معنا، ماذا لو قمنا بوقف تدفق الغاز الطبيعي إلى هناك؟ لذلك أنصح قيادة بولندا وليتوانيا وغيرهم من الأشخاص الذين بدون عقل بأن يفكروا قبل إطلاق تصريحات”، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء البيلاروسية.

كذلك حذر الرئيس البيلاروسي من إغلاق بولندا الحدود أمام بيلاروس، وتسائل ماذا سيحدث لو أغلقت بيلاروس الحدود أمام الترانزيت من ألمانيا وبولندا، مشيرا إلى أن بيلاروس الآن هي الطريق الوحيد للبضائع من أوروبا إلى روسيا، إذ أن الحدود بين أوكرانيا وروسيا مغلقة.

وتأتي تصريحات الرئيس البيلاروسي في وقت تشهد أوروبا فيه زيادة في الطلب على الغاز، الذي ارتفعت أسعاره بشكل ملحوظ في الأشهر الماضية.

وعقب التصريحات صعدت العقود الآجلة للغاز في أوروبا بنسبة 2% وسط مخاوف من أن مينسك ستنفذ تحذيراتها، الأمر الذي سيؤثر على إمدادات الغاز إلى أوروبا.

ويناقش الاتحاد الأوروبي في الوقت الراهن إمكانية تبني حزمة جديدة من العقوبات ضد بيلاروس، على خلفية أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروس وبولندا.

ويمر خط أنابيب الغاز “يامال – أوروبا” عبر أراضي 4 دول وهي: روسيا وبيلاروس وبولندا وألمانيا. والطاقة التصميمية للأنبوب 32.9 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

المصدر: تاس

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published.