وزير الدفاع الأمريكي: الاختبار الروسي للأسلحة المضادة للأقمار الصناعية تهديد للمجتمع الدولي

اعتبر وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أن الاختبار الذي نفذته روسيا مؤخرا على نظام مضاد للأقمار الصناعية، “يمثل تهديدا للمجتمع الدولي”.

وزير الدفاع الأمريكي: الاختبار الروسي للأسلحة المضادة للأقمار الصناعية تهديد للمجتمع الدولي

وقال أوستن، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء الأربعاء، إن الولايات المتحدة تواصل متابعة “التصرفات المقلقة” من قبل روسيا مثل “حشد القوات” على الحدود مع أوكرانيا واختبار الأسلحة المضادة للأقمار.

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي أن الاختبار الروسي للأسلحة المضادة للأقمار الصناعية يمثل “تهديدا للمجتمع الدولي”، مضيفا: “هذا يقوض الاستقرار الدولي”.

ورأى أن روسيا كان لديها فهم لدائرة الحطام التي ستتشكل بعد مثل هذه العملية، وقال: “نتساءل لماذا فعلوا ذلك”.

وتابع: “نحن بالتأكيد قلقون من عسكرة المجال الفضائي، ونود أن ندعو روسيا وكل الدول الأخرى إلى التصرف بالمسؤولية في هذا الخصوص”.

اتهمت وزارة الخارجية الأمريكية، الاثنين، روسيا بتنفيذ تجربة صاروخية مضادة للأقمار الصناعية في الفضاء، زاعمة أن ذلك يشكل تهديدا لمصالح كل دول العالم.

ولاحقا قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن بلاده ستبحث مع حلفائها سبل الرد على اختبار روسيا لأسلحة مضادة للأقمار الصناعية في الفضاء.

والثلاثاء أكد وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إجراء روسيا تجربة ناجحة في اختبار نظام مضاد للأقمار الصناعية، موضحا أن العملية جرت عن طريق استهداف قمر صناعي قديم بمهارة عالية.

وعرضت وزارة الدفاع الروسية شريط فيديو يثبت تواجد محطة الفضاء الدولية أسفل بقايا القمر الاصطناعي “تسيلينا-دي” بمسافة 40-60 كيلومترا، مشددة على أن المحطة لم تتعرض لأي تهديد.

المصدر: وكالات

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *