ادانة المجلس الحكومي بهولندا بالعنصرية في تصريح اعلاميً لمسؤول عن سرية المعلومات الشخصية

كتب نور الدين العمراني ـ هولندا

قال السيد الايد فولفسن بان المجلس الحكومي تصرف بعنصرية فيما تعلق بما سمي بفضيحة ضحايا التعويضات الاجتماعية التي ادت الى سقوط الحكومة بهولندا جراء التعامل العنصري تجاه الاقليات . مصلحة الضرائب قامت بتفحص ممتلكات و اموال المواطنين بناء على الانتماء العرقي او الجنسية المزدوجة و هذا ما لا تسمح به القوانين المعمول بها بالديار المنخفضة .

السيد فولفسن اكد على ضرورة حماية جميع المواطنين دون النظر الى انتماءاتهم وًحمل المجلس الحكومي المسؤولية في هكذا تصرف تمييزي و دعا الى ضرورة وقفً هته الممارسات العنصرية .

للتذكير فان الاف الاسر ذات الاصول المهاجرة تمت معاقبتها بدون رحمة و لا شفقة بناء على معلومات مغلوطة و قد استطاع نواب برلمانيون و محامون وًصحفيون فضح تلك الممارسات العنصرية التي ادت الى سقوط الحكومة مباشرة بعد صدور التقارير الى العلن .

ففي يناير من العام الجاري أعلنت الحكومة الهولندية برئاسة مارك روته استقالتها بعد اتهامها آلاف العائلات عن طريق الخطأ بإساءة استخدام أموال رعاية الأطفال التي تقدمها الحكومة ومطالبتهم بإعادتها.

واعترفت الحكومة لاحقا بعد التنسيق مع مسؤولي الضرائب بالخطأ الذي تعرضت له هذه الأسر التي تنتمي في الغالب لجذور من الأقليات والمهاجرين ما أدى لتعرض بعضها لأزمات مالية.

وأرسل روته استقالة حكومته رسميا للملك.

وقال روته “لقد تم اتهام وتجريم مواطنين أبرياء وتعرضت حياتهم للدمار”. وأضاف في تصريحات صحفية أن المسؤولية الكاملة تقع على عاتق حكومته.

يذكر ان في يونيو 2016 تم في مدينة الرباط التوقيع على بروتوكول تعديل الاتفاقية العامة للضمان الاجتماعي المبرمة في 14 فبراير 1972، وبذلك يسدل الستار على ملف التعويضات وما صاحبه من جدل وترافع من لدن جميع الأطراف المتدخلة منذ 2013.

وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية وقتها ، عبد السلام الصديقي، أكد في تصريح لهسبريس أن الاتفاق تم بتوافق بين الجانبين، وانه تم مراعاة مصالح مغاربة هولندا، مؤكدا أن هذا الاتفاق سيمكن من الحفاظ على الحقوق المكتسبة للمواطنين المغاربة، وذلك في سياق التعديلات التشريعية الهولندية التي قضت بتخفيض التعويضات المحولة إلى خارج التراب الهولندي أو فضاء الاتحاد الأوروبي.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *