الاتحاد الاوروبي يشدد على ضرورة التنفيذ الكامل لمعاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية واضفاء الطابع العالمي عليها

رحب باعداد اتفاقية بشأن حظر او تقييد استخدام أسلحة تقليدية معينةيمكن اعتبارها مفرطة الضرر او عشوائية الاثر

اوروبا والعرب ـ بروكسل

وافق المجلس الوزاري الاوروبي في بروكسل الاثنين على استنتاجات ترحب بالمؤتمر الاستعراضي العاشر القادم للأطراف في معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية ، الذي سيعقد في نيويورك في الفترة من 4 إلى 28 يناير 2022.

وحسب بيان صدر على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول الاتحاد ” تؤكد الاستنتاجات من جديد دعم الاتحاد الأوروبي القاطع لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية باعتبارها حجر الزاوية في النظام العالمي لعدم انتشار الأسلحة النووية ، والأساس الرئيسي للسعي إلى نزع السلاح النووي ، وعنصر مهم في تطوير تطبيقات الطاقة النووية للأغراض السلمية.

كما تؤكد الاستنتاجات على أهمية إضفاء الطابع العالمي على معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية ، وتدعو جميع الدول التي لم تنضم بعد إلى المعاهدة كدول غير حائزة للأسلحة النووية إلى الانضمام إليها ، وإلى الالتزام بشروطها في انتظار انضمامها.

ويؤيد المجلس بقوة جميع الركائز الثلاث لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وسيواصل تعزيز التنفيذ الشامل والمتوازن والموضوعي الكامل لخطة عمل المؤتمر الاستعراضي لعام 2010. ويؤكد المجلس أهمية ضمان نتيجة إيجابية وموضوعية من المؤتمر الاستعراضي العاشر لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية.

اتفاقية بشأن أسلحة تقليدية معينة: المجلس يوافق على الاستنتاجات وافق المجلس اليوم على استنتاجات ترحب بالمؤتمر الاستعراضي السادس القادم لاتفاقية حظر أو تقييد استخدام أسلحة تقليدية معينة يمكن اعتبارها مفرطة الضرر أو عشوائية الأثر (اتفاقية الأسلحة التقليدية). سيعقد المؤتمر الاستعراضي في جنيف في الفترة من 13 إلى 17 ديسمبر 2021.

وقال بيان اوروبي منفصل حول هذا الصدد ان اتفاقية الأمم المتحدة لاتفاقية الأسلحة التقليدية هي أداة رئيسية للقانون الإنساني الدولي ، وتساهم على هذا النحو في منع وتقليل معاناة المدنيين والمقاتلين على حد سواء.

يشدد الاتحاد الأوروبي على أهمية تعزيز عالمية اتفاقية الأسلحة التقليدية وبروتوكولاتها ، ويشدد على أن مؤتمر المراجعة هو فرصة لتعزيز تنفيذ الاتفاقية ، وإبقائها مستجيبة للتطورات الجديدة ، وضمان قوتها المالية والتنظيمية. وتحقيقا لهذه الغاية ، سيقدم الاتحاد الأوروبي دعما ماليا قدره 1.6 مليون يورو على مدى عامين لتعزيز وتنفيذ وإضفاء الطابع العالمي على اتفاقية الأسلحة التقليدية.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *