فلسطين تشارك في اجتماع متوسطي في فالنسيا

اوروبا والعرب ـ بروكسل

اكد عضو المجلس الاستشاري في موسسة مجلس مواطني ومواطنات المتوسط ،حسان البلعاوي ،ان القضية تبقى اولوية للشعوب العربية رغم كل التغيرات الجذرية التي عرفتها المنطقة العربية منذ عقد والتي يطلق عليها ثورات الربيع العربي .
جاء ذلك خلال مداخلة قدمها الجمعة في الموتمر الحادي العشر للمؤسسة والذي بدا أعماله في جامعة فالنسيا الاسبانية ويستمر حتى الرابع عشر من الشهر الجاري .


وأضاف البلعاوي انه مع تصعيد الاحتلال والعدوان الاسرائيلي بكافة اشكاله وخاصة في القدس وغزة ،استعادت القضية الفلس زخمها لدى الجماهير العربية كما كانت منذ اليوم الاول لنكبة فلسطين منذ عام ١٩٤٨ .

يذكر ان موسسة مجلس مواطني ومواطنات المتوسط هي موسسة أورو متوسطية مسجلة ضمن القانون الأسباني ومقرها مدينة فالنسيا وتسعى الى تعزيز الحوار والتعاون المتوسطي في المجال الثقافي ،الأكاديمي والمجتمعي في مجالات متعدده .
وقد افتتح الموتمر أعماله صباح اليوم بحضور ومشاركة الأمين العام للجمعية البرلمانية الاورومتوسطية سيرجيو بيازي والأمين العام للشبكة المتوسطية لمدن البحر الأبيض التمرين جوزيب كانان وعميد جامعة فالنسيا ألبيرت مونكيزي

وينقسم الموتمر الى أربعة محاور تتناول ؛ اعشرة أعوام على ثورات الربيع العربي ،،المحورالثاتي كان بعنوان عدم التكافؤ في معالجة جائحة الكورونا في منطقة البحر الأبيض المتوسط والذي شاركت فيه فلسطين عبر مداخلة لمنسق حلقة فلسطين. ديما العرقان والتي تحدثت والذي تحدثت عن بعد عن التحديات التي تواجهها السلطة الوطنية الفلسطينية في مكافحة جائحة الكورونا وخاصة في ظل تصعيد الاحتلال الاسرائيلي .
المحور الثالث كان حول التضامن المتعدد في مواجهة الجائحة
والمحور الأخير تحدث عن التعاون الممكن بعد انقضاء الجائحةً .
ويشارك في الموتمر جامعيون ،كتاب وإعلاميون وناشطون من مختلف بلدان ضفتي البحر الأبيض المتوسط

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *