احياء ذكرى الرئيس الشهيد, ياسر عرفات بافتتاح معرض فنى دولي فى روسيا

اوروبا والعرب ـ بروكسل

افتتح مساء الخميس الحادي عشر من نوفمبر فى مدينة “تشيبوكساري” الروسية, معرض روسيا الفنى الدولي الثامن, تحت عنوان “فلسطين بعيون فناني روسيا التشكيليين”, والذى نظم لاحياء الذكرى الاليمة لرحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, وقد تم ذلك فى “قصر الابداع الشبابى للاطفال”, بوسط المدينة. وذلك بحسب ما جاء في بيان تلقينا نسخة منه والذي نقل عن الدكتور بسام فتحى البلعاوى, رئيس “المنظمة الإقليمية العامة لجمهورية تشوفاشيا, “جمعية الصداقة والتعاون بين شعوب تشوفاشيا وفلسطين”, المنظمة لهذا الحدث قوله :

ان الراحل الكبير كان قائدا أمميا عظيما, ناضل من أجل حرية وطنه وشعبه, وساند جميع حركات التحرر العالمية, وكان صديقا كبيرا ووفيا, للشعوب السوفيتية والروسية, وكان ضيفا دائما على روسيا وقادتها, كما فاز بجائزة نوبل للسلام.

وأضاف البلعاوى, ان افتتاح المعرض الفنى الروسي الدولي الثامن, لاجل فلسطين هذا العام, منح شعوب روسيا من كافة الفئات العمرية التعرف أكثر على تاريخ الثقافة والحضارة الفلسطينية عن قرب, وذلك بفضل لوحات كبار أساتذة الفن التشكيلي فى روسيا, الذين أبرزوا من خلالها المكانة الخاصة لفلسطين, فى قلوبهم وقلوب كافة شعوب روسيا. ففلسطين تربطها بشعوب روسيا علاقات روحانية مميزة يزيد عمرها عن الاف عام, وذلك اعتناق القيصرية الروسية للديانة المسيحية واعتبارها دين الدولة الرسمي.

وأضاف بأن كل مواطن روسي يحمل فى قلبه وعقله وعلى صدره فلسطين, فأشقاؤنا المسيحيين يزينون صدورهم بالفلسطيني الاول السيد المسيح, وكل كنيسة فى روسيا وكل مسجد يرمز لفلسطين, وليس صدفة بأن روسيا ومنذ أكثر من 4 قرون بنت مدينة أسمتها القدس الجديدة, كصورة عن مدينة القدس, فى ضواحى العاصمة الروسية موسكو.
وقالت “نتاليا فلاديميروفنا”, نائبة مديرة “قصر الابداع الشبابى للاطفال”, بأن افتتاح هذا المعرض فى قصر الثقافة يشكل أهمية كبيرة, كونه أحد أهم قصور الثقافة فى جمهورية تشوفاشيا الروسية, وتمارس فيه أنشطة عديدة مختلفة لتنمية مواهب الاطفال ويضم صالات عديدة, و 9 فروع فى مناطق مختلفة بالجمهورية الروسية, حيث سيتم نقل هذا المعرض لكافة الفروع من أجل اطلاع الاطفال على الثقافة الفلسطينية, وتنمية روح الصداقة فى قلوبهم تجاه الشعب الفلسطيني.

وقال “الكساندر بافلوف”, ممثل اللجنة الثقافية لجمعية الصداقة الفلسطينية التشوفاشية فى مدينة “تشيبوكساري”, بأننا اليوم أمام حدث تاريخي هام سيساهم بكل تأكيد فى نشر الوعي بثقافة الشعب الفلسطيني لدى أطفال روسيا, ففلسطين هي المكان الاقدس فى العالم لكافة الاديان, وسنواصل رسم فلسطين من أجل دعم علاقات الصداقة والمحبة مع الشعب الفلسطيني والمصير المأساوى الذى حل بالشعب الفلسطيني, وهذا ترونه من خلال لوحاتنا.

وقد تخلل حفل الافتتاح مشاركة فرق فنية ل 17 فقرة, ما بين أغانى وطنية, ورقصات باليه, وكلاسيكية, وشعبية, وقراءة أشعار لاجل فلسطين بمشاركة أطفال روسيا الذين أبدوا اهتماما بالغا بايصال صوتهم الى أطفال وشعب فلسطيبن بأن مكانة فلسطين فى قلوبهم كبيرة.

هذا ويضم المعرض عشرات اللوحات الفنية المميزة, والتى تعرض للمرة الاولى فى روسيا, وهي لفنانين من جمهوريات ومدن مختلفة من روسيا, وكذلك من فلسطين, واليمن والاردن.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *