تدهور الوضع الامني في اثيوبيا ..يمنع ملكة جمال بلجيكا من اتمام زيارتها لرؤية والدها لاول مرة

اوروبا والعرب ـ بروكسل

كان من المفترض ان تعود ملكة جمال بلجيكا كديست ديلتور ” 24 سنة ” من اثيوبيا الى بروكسل غدا الثلاثاء ولكنها اضطرت هي والوفد المرافق لها من اعضاء اللجنة المشرفة على تنظيم مسابقة ملكة جمال بلجيكا ، الى العودة أمس الاحد ، بسبب تدهور الوضع الامني في اثيوبيا..

وفق ماذكرت وسائل اعلام محلية  بلجيكية،  والتي اضافت بانه بسبب الوضع غير المستقر في البلاد – التهديد من المتمردين الذين يتقدمون الآن إلى العاصمة أديس أبابا – شددت وزارة الخارجية البلجيكية نصائح السفر. ” والتي قالت في بيان يُطلب الآن من جميع البلجيكيين مغادرة البلاد على الفور.”

وحسب ماقالت دارلين ديفوس رئيس اللجنة المنظمة لمسابقة ملكة جمال بلجيكا ” نحن نأسف بشدة لهذا . لكننا هنا مع ملكة جمال بلجيكا كمنظمة رسمية ، لذلك لا يمكننا تجاهل نصيحة الحكومة “

 من جهتها قالت كديست. “يوم الجمعة ، بعد خمسة عشر عامًا ، تم لم شملي مع والدي. كان من المفترض ان أراه هو وعائلتي مرة أخرى يوم الثلاثاء. لكن لن يحدث هذا  “.

 يذكر ان ملكة جمال بلجيكا كديست ديلتور كانت  تزور والدها الذي تركها في دار للأيتام منذ 15 عامًا ” وجاءت  الى اثيوبيا تبحث عن جذورها في بلدها الأم و زارت دار الأيتام حيث كانت طفلة ، والمنزل الذي نشأت فيه ، وزارت المقبرة حيث دفنت والدتها.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *