لهذه الاسباب ..فشلت محاولات تفكيك الاتحاد الاوروبي حتى الان

بقلم عبدالله مصطفى 

منذ أيام قليلة اعتمد الجهاز التنفيذي للاتحاد الاوروبي برنامج عمل التكتل الموحد للعام القادم ” 2022 حيث جرى تحديد الخطوات التالية في اجندة جريئة وتحويلية نحو اوروبا مابعد ازمة كوفيد 19 التي تكون اكثر اخضرارا وعدلا ورقمية وأكثر مرونة ..  

واعداد هذه الاجندة لم يتم بين ليلة وضحاها او كان وليد فكرة تبلورت في غضون ايام او اسابيع وانما هي نتاج فترة من العمل بدأت بطرح خطوط عريضة من جانب الخبراء والمتخصصين وجلسات نقاش مستفيضة على مستويات مختلفة وتخطيط جيد لايترك شيئا للظروف  ويشرح بعدها الامور بمنتهى الشفافية للمواطنين والذين يشعرون بحجم العمل والجهد وخاصة عندما ينعكس ذلك على حياتهم اليومية وفي نفس الوقت لهم مطلق الحرية في التعبير عن رفض اي من السياسات ولكن الاهم هو ان القادة والحكومات تستجيب للامر وتقوم بتصحيح الامور 

وهذه الاشياء من اهم المميزات الموجودة في الاتحاد الاوروبي الذي يعمل بشكل منظم ويضع خطط قصيرة المدى واخرى متوسطة الى جانب الخطط طويلة الامد وبناء على استراتيجيات للعمل يتم طرحها قبلها بسنوات مما يجعل العمل الاوروبي الوحدوي نموذجا يحتذي به ويجعل التكتل الموحد يحافظ على وضعيته كأكبر تكتل سواء من حيث التأثير في المجالات الاقتصادية او السياسة الخارجية وغيرها   

ويحتوي برنامج عمل المفوضية  هذا على 42 مبادرة سياسية جديدة عبر جميع الطموحات الرئيسية الستة للمبادئ التوجيهية السياسية للرئيس فون دير لاين ، بناءً على خطاب حالة الاتحاد لعام 2021. كما يعكس  البرنامج ، الدروس المستفادة من الأزمة غير المسبوقة التي سببها الوباء ، مع إيلاء اهتمام خاص لجيل الشاب بفضل السنة الأوروبية المقترحة للشباب 2022.  

وحاصة ان المفوضية نرى ان  العام الماضي أثبت ان لتحديات التي يمكن التعامل معها وما يمكن تحقيقه للمواطنين الأوروبيين عندما يتحرك الاوروبيون . يجب أن تستمر بنفس الروح في العام المقبل ، على سبيل المثال تنفيذ سياسات للحياد المناخي في أوروبا بحلول عام 2050 ، وتشكيل المستقبل الرقمي ، وتعزيز اقتصاد السوق الاجتماعي الفريد في الاتحاد الاوروبي  ، والدفاع عن القيم والمصالح الاوروبية  ، في الداخل والخارج. وهذا هو الكلام الذي جاء على لسان اورسولا فون ديرلاين رئيسة المفوضية والتي شددت على إن القوة المشتركة لميزانية الاتحاد الأوروبي طويلة الأجل وومايعرف ببرنامج الجيل التالي من الاتحاد الأوروبي ، اللتان تحققان معًا 2.018 تريليون يورو ، ستساعد في بناء أوروبا أفضل وأكثر حداثة 

“.وبعد اعتماد الاجندة ستبدأ المفوضية مناقشات مع البرلمان والمجلس الاوروبي  لوضع قائمة بالأولويات التشريعية المشتركة التي يتفق المشرعون المشتركون على اتخاذ إجراءات سريعة بشأنها. وستواصل المفوضية دعم الدول الأعضاء والعمل معها لضمان تنفيذ قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة والقائمة . وفي كل عام ، تتبنى المفوضية برنامج عمل يحدد قائمة الإجراءات التي ستتخذها في العام المقبل. ومن خلال برنامج العمل هذا يتم تعريف  الجمهور والمشرعين المشاركين بالتزامات المؤسسات الاوروبية ،  السياسية،  لتقديم مبادرات جديدة ، وسحب المقترحات المعلقة ومراجعة تشريعات الاتحاد الأوروبي الحالية. لتنفيذ دورها كحارس للمعاهدات ، أو إنفاذ التشريعات القائمة أو المبادرات المنتظمة التي تتبناها  كل عام.

وخلاصة القول  برنامج عمل المفوضية لعام 2022 هو نتيجة تعاون وثيق مع البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء والهيئات الاستشارية للاتحاد الأوروبي بهدف توصيل رسالة للرأي العام الاوروبي تؤكد على استمرار نجاح العمل الاوروبي الوحدوي وتفنيد كل المزاعم التي يروج لها اليمين المتشدد الاوروبي وللرد على المشككين في جدوى استمرار التكتل الموحد في صورته الحالية والذين حاولوا استغلال خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد لتحفيز دول اخرى على السير في نفس الطريق ولكنها محاولات باءت بالفشل .. على الاقل .. حتى الان . . . 

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *