هيومن رايتس ووتش: المهاجرون واللاجئون في ليبيا بحاجة إلى مساعدة طارئة

هيومن رايتس ووتش: طالبو اللجوء واللاجئون في ليبيا بحاجة إلى مساعدة طارئة

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن أكثر من ألفي طالب لجوء، ولاجئ، ومهاجر يخيمون في ظروف خطرة أمام مركز مغلق تابع للأمم المتحدة في ليبيا منذ أوائل أكتوبر، في حاجة ماسة لمساعدة طارئة.

شددت المنظمة على أنه “ينبغي للسلطات الليبية الاستجابة لهذه الحالة الإنسانية الطارئة، وعلى الدول الأوروبية، التي يمكن دعمها السلطات الليبية من منع الناس من الوصول إلى الشواطئ الأوروبية، زيادة عمليات الإجلاء الإنسانية”.

وذكرت أن “آلاف المهاجرين وطالبي اللجوء تجمعوا حول “المركز المجتمعي النهاري” بعد أن شنت جماعات مسلحة مرتبطة بوزارة الداخلية مداهمات واسعة النطاق وهدمت بُنى مؤقتة تأويهم في بلدية حي الأندلس بطرابلس”، مشيرة إلى أن “هذه المجموعات تذرعت باستهداف شبكات إجرامية، فشردت الآلاف”. 

وقالت حنان صلاح، مديرة شؤون ليبيا في “هيومن رايتس ووتش”: “صنعت السلطات الليبية أزمة إنسانية بهدمها البُنى المؤقتة التي تأوي المهاجرين وطالبي اللجوء، إذ شردت الآلاف في الشوارع”، مشددة على أنه “ينبغي لليبيا والدول الأوروبية الاستجابة العاجلة لهذا الوضع المتدهور حيث يتعرض الناس للعنف ويفتقرون إلى أي مساعدة أساسية لتلبية احتياجاتهم الرئيسية”.

المصدر: “هيومن رايتس ووتش”

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *