الاتحاد الاوروبي يدين اعتقال رئيس الوزراء السوداني ويطالب باطلاق سراح كل من اجتجزوا بشكل غير قانوني

طالب باحترام حق التظاهر السلمي واعتبر تصرفات الجيش خيانة للثورة والعملية الانتقالية

اوروبا والعرب ـ بروكسل

ادان الاتحاد الأوروبي اعتقال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وأعضاء آخرين في القيادة المدنية من قبل القوات العسكرية السودانية. وقال بيان اوروبي في بروكسل “ندعو قوات الأمن إلى الإفراج الفوري عن من احتجزتهم بشكل غير قانوني.

وجاء في البيان الذي صدر باسم منسق السياسة الخارجية جوزيب بوريل ” تمثل تصرفات الجيش خيانة للثورة والعملية الانتقالية والمطالب المشروعة للشعب السوداني من أجل السلام والعدالة والتنمية الاقتصادية. يجب احترام حق التظاهر السلمي. يجب تجنب العنف وسفك الدماء بأي ثمن ؛ وأضاف بوريل من خلال البيان وقال “كما نحث شبكات الاتصال على أن تكون مفتوحة.

وحسب البيان سيواصل الاتحاد الأوروبي دعم أولئك الذين يعملون من أجل سودان ديمقراطي بحكومة مدنية شرعية بالكامل تضمن السلام والحرية والعدالة للشعب السوداني. يظل هذا هو أفضل ضمان لاستقرار البلاد والمناطق الأوسع على المدى الطويل.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *