مسلحون متطرفون المان بالحدود مع بولندا لمنع توافد اللاجئين

نور الدين العمراني ـ هولندا

تدخلت قوات الامن الالمانية لمنع مظاهرة شارك فيها متطرفون نازيون جدد قاموا بمحاولة اغلاق الحدود الالمانية – البولندية في وجه اللاجئين الراغبين بالالتحاق بالمانيا و بالضبط في مدينة كوبن الحدودية و قد شارك خوالي ٥٠ متظاهر يتبنون افكار نازية معادية للمهاجرين وينتمون في غالبيتهم لحزب دير دريت المعروف بحقده وًكراهيته للمهاجرين و هو مكون من المكونات السياسية و الايديولوجية التي تطالب ما يعرف بالحراسة الذاتية للحدود لمنع ” تدفق ” المهاجرين و اللاجئين ، بعدما فقدوا – على حد تعبيرهم – الثقة في السلطات الامنية وًحرس الحدود الذي يعمل على تسهيل مرور اللاجئين الى بلادهم .

للتذكير فان الاف المهاجرين تسمح لهم سلطات روسيا البيضاء بالمرور الى الدول الغربية خاصة و ان هته الاخيرةً فرضت عليها عقوبات اقتصادية احتجاجا على سياستها تجاه المعارضين بالبلاد . رد روسيا البيضاء بفتح الحدود امام المهاجرين و اللاجئين ينظر اليه في بروكسيل على انه ‘ زعزعة ‘ لاستقرار دول الاتحاد الاوروبي .

وقد دعت دول عدة خلال القمة الاوروبية الاخيرة بضرورة الرد الجدي و الحازم لايقاف هكذا تهديدات تتعرض لها اوروبا و هناك من طالب بضرورة اقامة جدران لا سلكية لمنع ” تدفق المهاجرين ” بالمناطق الحدودية لكن تنفيذ مثل هكذا اجراء ليس من السهل تحقيقه .

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *