دول الاتحاد الاوروبي تستعد للسيناريو الاسوأ للموجه الرابعة من كورونا

اوروبا والعرب ـ بروكسل

سادت حالة من الترقب والقلق عدة عواصم اوروبية في ظل ارتفاع ملحوظ لارقام الاصابات والوفيات جراء فيروس كوفيد 19 واعلنت حكومات عدد من الدول الاعضاء انها تبحث في اتخاذ اجراءات جديدة لمواجهة اي تفاقم للوباء ففي بلجيكا قال مكتب رئيس الحكومة الكسندر ديكرو ان الاخير سوف يترأس الاثنين اجتماعا للحكومة لمناقشة اخر مستجدات كورونا مع التركيز على موضوع الالتزام باقنعة الفم بشكل اكبر في الاماكن الداخلية وقالت مجلس الوزراء البلجيكي ان الارقام الحالية في البلاد لاتسمح باي تخفيض تدريجي للاجراءات ولكن يجب اليقظة والحذر مع استبعاد الاعلان عن اغلاق للقطاعات في الوقت الحالي  وجرى تلقيح 8مليون ونصف شخص من بين مايزيد عن 11 مليون نسمة  ووصل معدل الوفيات اليومي الى 13 حالة وتسجيل مائة مؤيض يوميا يدخلون المستشفيات لتلقي العلاج

اما في بلغاريا فقد اعلنت الحكومة انها تفكر في نقل مرضى كورونا الى خارج البلاد نظرا لان المستشفيات تواجهة صعوبة في التعامل مع تدفق المرضى من الموجه الرابعة وقال وزير الصحة ستوبشو كاتساروف نحتاج الى طلب المساعدة في الخارج ونجري محادثات مع الاتحاد الاوروبي لاحتمال نقل المرضى الى دول اخرى اذا استوجب الامر ذلك ولم يستبعد الزير الاعلان عن اغلاق جديد في البلاد ويأتي ذلك في ظل مخاوف لدى الخبراء من أن تؤدي الموجه الحالية الى تسجيل 9 الاف اصابة يوميا  خلال الاسبوعين القادمين في بلد يضم 6.9 مليون نسمة  بينما تمتلك بلغاريا ورومانيا ادنى معدلات التطعيم ولم تصل نسبة التطعيم سوى بالكاد ثلث عدد السكان في البلدين

يأتي ذلك فيما تدرس الحكومة النمساوية قيودا محددة على حرية الاشخاص غير الملقحين اذا استمرت معدلات العدوى ونسبة الاشغال في المستشفيات  في الارتفاع جراء كورونا  مما دفع المستشار النمساوي الكسندر شالنبرغ عقب اجتماع ازمة للحكومة” نحن على وشك حدوث وباء بين الاشخاص غير الملقحين ” وربما تشمل الاجراءات اجبار غير الملقحين على البقاء في المنازل والسماح لهم فقط بالخروج للذهاب الى الطبيب او شراء الاحتياجات الضرورية  ويأتي ذلك فيما جرى تطعيم 62 في المئة فقط من السكان وفي فرنسا تظاهر 40 الف شخص السبت و الاسبوع الخامس عشر على التوالي احتجاجا على اجراءات حكومية للتعامل مع تطورات وباء كورونا ومنها مايعرف بالبطاقة الصحية التي تسمح فقط للملقحين بالذهاب الى المطاعم والمقاهي والمشاركة في عدة انشطة

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *