إيران : الخطوة مقابل الخطوة والدول الأوروبية لم تتخذ أي خطوة مؤثرة بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي

أكد نائب في مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني أن وزير خارجية البلاد حسين أمير عبد اللهيان أبدى للمشرعين التزام طهران بسياسة “الخطوة مقابل الخطوة” في المفاوضات بشأن برنامجها النووي.

وذكر النائب حجة الإسلام علي رضا ميرسليمي، في تصريح لوكالة “فارس” شبه الرسمية، أن الوزير عبد اللهيان، خلال اجتماع مغلق عقده مجلس الشورى بحضوره اليوم الأحد “أعلن بصراحة أن سياسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمثل بالخطوة مقابل الخطوة والعمل مقابل العمل”.

ونقل النائب عن وزير الخارجية تأكيده على أنه يتعين على الولايات المتحدة إثبات حسن نواياها وصدقيتها و”القيام بمبادرة جادة قبل التفاوض”، مشددا على أن طهران تعتزم مواصلة الحوار بشأن القضايا التي حصلت منذ انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 دون التطرق إلى قضايا أخرى.

وأشار عبد اللهيان خلال الاجتماع، حسب النائب، إلى أن حكومة إيران الجديدة تفصل مسار المفاوضات النووية عن مسار اقتصادها و”لن تجعل الاقتصاد رهنا فيها أبدا”.

وأما بخصوص العلاقات مع الوكالة الوطنية للطاقة الذرية، فقال عبد اللهيان، حسب النائب، إن إيران ستتعامل معها وفقا لـ”قانون المبادرة الاستراتيجية لالغاء الحظر وصون حقوق الشعب الايراني” الذي “أطلق أيدي المفاوضين النوويين الإيرانيين”.

عتبر علي باقري كني، مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية أن “الدول الأوروبية لم تتخذ أي خطوة مؤثرة وعملية بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم مع إيران”.

وخلال استقباله الأمين العام لوزارة الخارجية النمساوية بيتر لاونسكي، الذي يزور طهران للمشاركة في الجولة الخامسة من المحادثات السياسية بين البلدين، أشار باقري إلى الماضي العريق للعلاقات بين البلدين، مؤكدا أنها رصيدا قيما.

وحول قضايا المنطقة، لفت إلى التطورات في اليمن وأفغانستان وإلى الجهود الإيرانية للمساعدة بخفض المشاكل فيهما، وقال: “الشعب اليمني يتعرض منذ 5 سنوات لأشد الهجمات العسكرية وإنه المتوقع من الدول الأوروبية المبادرة من الناحية الإنسانية لوقف هذه المآسي”.

وحول الملف النووي الإيراني، قال: “أوروبا رغم أنها لم تخرج من الاتفاق النووي بعد خروج الولايات المتحدة الأمريكية منه، إلا أنها لم تتخذ أي خطوة مؤثرة وعملية في إطار التزاماتها”.

المصدر: “إرنا”+فارس

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *