طهران ترد على بيان الجامعة العربية بخصوص خلافها مع الإمارات

أكدت طهران، اليوم الاثنين، أن “علاقة إيران مع دول الجوار والمنطقة وآسيا لا تتناقض مع العلاقات المتوازنة مع باقي دول العالم ما عدا إسرائيل”.

وجاء ذلك على لسان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، حيث قال: “تأكيدنا على العلاقات مع دول الجوار والمنطقة وآسيا لا يتناقض مع العلاقات المتوازنة مع باقي دول العالم ما عدا إسرائيل”، مشيرا إلى أن “العلاقات مع جميع الدول الأوروبية كانت وما زالت ضمن سياستنا الخارجية، ولن نتوقف عند بعض الدول الخاصة فقط”.

واعتبر خطيب زادة أن “بيان اللجنة الرباعية لجامعة الدول العربية بيان مكرر يتناقض مع واقع المنطقة”، مؤكدا أن “إيران لن تساوم بشأن وحدة أراضيها و الجزر الثلاث ستبقى إيرانية”

وأكمل: “ندعو هذه الدول بالتركيز على جرائم إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني”.

وكانت اللجنة الوزارية العربية الرباعية المعنية بالأزمة مع إيران، قد عقدت اجتماعا برئاسة وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان بن عبد الله، جرت فيه مناقشة مستجدات ملف الأزمة مع إيران وما وصف بـ “التصدي للتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية”.

وأعدت هذه الجنة التي تضم السعودية والإمارات والبحرين ومصر، مشروع قرار رفعته إلى الدورة 156 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري لاعتماده.

يذكر انه بالامس أعرب وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان عن دعم بلاده للجهود الدولية الرامية إلى منع إيران من امتلاك السلاح النووي، معتبرا أن “طهران لم تحترم الاتفاق النووي معها”.

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره النمساوي ألكسندر شاللنبيرغ في الرياض، قال بن فرحان إن “السعودية قلقة إزاء التجاوزات الإيرانية التي تتناقض مع ما تعلنه طهران من سلمية برنامجها النووي”.

وأردف قوله: “الاتفاق النووي على سلبيته لم تحترمه إيران”.

وفي الملف اليمني، قال إن “المملكة لن تتردد في الرد على أي استهدافات حوثية (جماعة أنصار الله)”.

وأشار إلى أن “المليشيات الحوثية تهدد منشآت مدنية كمطار أبها الدولي والدمام”.

وتطرق إلى اقتراح الرياض وقفا شاملا للنار في اليمن، مؤكدا أن جماعة “أنصار الله” لم تلتزم به”.

وأعرب عن رفض المملكة القاطع لـ”استخدام المليشيات الحوثية الشعب اليمني رهينة”.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *