الجنائية الدولية تحدد الخامس من ابريل القادم لانطلاق جلسات محاكمة احد المتهمين في قضية جرائم الحرب في دارفور

اوروبا والعرب ـ لاهاي

قررت الدائرة الابتدائية الأولى في المحكمة الجنائية الدولية أن تفتتح المحاكمة في قضية المدعي العام  احد المتهمين في قضية جرائم الحرب التي وقعت في دارفور السودانية ضد علي محمد علي عبد الرحمن (“علي كوشيب”) يوم 5 نيسان/ابريل 2022. وتتألف الدائرة الابتدائية الأولى من القضاة جوانا كورنر، رئيسة للدائرة، ورين ألابيني غانصو والثيا فيوليت اليكسيس وندسور.

وحسب بيان صدر عن مقر المحكمة وتلقينا نسخة منه الاربعاء ، فقد نُقل السيد عبد الرحمن إلى المحكمة الجنائية الدولية في 9 حزيران/يونيو 2020 بعد أن سلّم نفسه طوعاً في جمهورية أفريقيا الوسطى. وأُقيمت جلسة المثول الأولى أمام المحكمة في 15 حزيران/يونيو 2020 ثم عُقدت جلسة اعتماد التهم من 24 إلى 26 أيار/مايو 2021. وفي التاسع من تموز/يوليو 2021، أصدرت الدائرة التمهيدية الثانية في المحكمة الجنائية الدولية بالإجماع، قراراً باعتماد التهمِ التي وجهها المدعي العام ضد علي محمد علي عبد الرحمن (“علي كوشيب”) في هذه القضية وإحالته إلى المحاكمة أمام دائرة ابتدائية. 

وتشمل التهم الاحدى والثلاثون:

ـ جرائم حرب مثل تعمد توجيه هجمات ضد المدنيين، والقتل ومحاولة القتل، والاغتصاب والنهب، والاعتداء على كرامة الأشخاص، والتعذيب والمعاملة القاسية، وتدمير الممتلكات الشخصية والاستيلاء عليها،

ـ وجرائم ضد الإنسانية كالقتل ومحاولة القتل والاغتصاب وأعمال لاإنسانية أخرى والنقل القسري للسكان والاضطهاد والتعذيب.

radiotamazuj.org/uploads/cache/article_opengrap...

كوشيب” البالغ من العمر 72 عاما واجه اتهامات  بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في دارفور في الفترة من أغسطس 2003 إلى مارس 2004.

وكان أول أمر بالقبض بحق “كوشيب” صدر من المحكمة الجنائية الدولية، في 27 أبريل 2007، بينما صدر أمر القبض الثاني في 11 يونيو 2020.

كما، تم نقل المتهم “علي محمد علي عبدالرحمن” في 9 يونيو 2020 إلى عهدة المحكمة الجنائية في لاهاي في هولندا، بعدما سلم نفسه طواعية في جمهورية إفريقيا الوسطى.

يذكر أن الملاحقين لدى المحكمة الجنائية الدولية في جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت في إقليم دارفور، كل من : “علي كوشيب، الرئيس السابق عمر البشير، أحمد محمد هارون والي شمال كردفان السابق، وعبدالرحيم محمد حسين وزير الدفاع السابق، وعبدالله بندة أحد قادة المتمردين في دارفور.”

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *