البرلمان الاوروبي ينتقد تقاعس الدول الاعضاء في استقبال اللاجئين الافغان

وجه البرلمان الاوروبي انتقادا واضحا للدول الاعضاء في التكتل الاوروبي الموحد عقب الفشل في التوصل الى موقف موحد بينها في التعامل مع ملف اللاجئين الافغان  خلال اجتماع انعقد الثلاثاء لوزراء داخلية دول الاتحاد في بروكسل ووصف رئيس البرلمان الاوروبي ديفيد ساسولي نتائج الاجتماع بأنها كانت “مخيبة للآمال”.وقال ساسولي، متحدثًا في منتدى بليد الاستراتيجي (BSF) في سلوفينيا، “شعرنا بخيبة أمل كبيرة حيال نتائج مجلس الشؤون الداخلية أمس. لقد رأينا دولًا من خارج الاتحاد الأوروبي تتقدم لاستقبال طالبي اللجوء الأفغان، لكننا لم نشهد أي دولة عضو تفعل الشيء نفسه. جميع الدول الاوروبية على حق في التفكير في المتعاونين الافغان وعائلاتهم ، لكن لم تكن لدى أي منها الشجاعة لتوفير الملاذ لأولئك الذين لا يزالون في خطر اليوم”.واضاف رئيس الجهاز التشريعي الاوروبي “لا يمكننا التظاهر بأن القضية الأفغانية لا تهمنا، لأننا شاركنا في تلك المهمة (العسكرية) وتقاسمنا أهدافها”. وفق مانقلت وكالة اكي الايبطالية للانباء الاربعاء

ورأى ساسولي، القيادي في الحزب الديمقراطي الايطالي “إن وجود صوت أوروبي قوي وموحد على المسرح الدولي ضروري أكثر من أي وقت مضى. يجب أن تحتل أوروبا مكانتها، وأن تجعل صوتها مسموعا وأن تحدد مصالحها الإستراتيجية أيضًا في إطار التحالف عبر الأطلسي ، من أجل أن تكون قادرة على تنفيذ أعمال لتحقيق الاستقرار والسلام والتنمية مع شركائنا وفق منظور تعددية الأطراف” .وأردف ”يسير هذا جنبًا إلى جنب مع الحاجة إلى المضي قدمًا معًا نحو سياسة أمنية ودفاعية مشتركة حقيقية، والتي بدونها سنظل معتمدين على حسن نية القوى العظمى ونعرض أنفسنا لتهديدات الأنظمة الاستبدادية”، كما “يتعين علينا أيضًا أن نتخذ خطوة طموحة إلى الأمام وننظر في تصويت الأغلبية المؤهلة في المجلس الاوروبي” بدلا من نظام اتخاذ القرارات باجماع كل الدول الاعضاء.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *