محادثات بين الاتحاد الاوروبي وايران ..وبروكسل تعرب عن القلق جراء خطوات طهران النووية الاخيرة

اوروبا والعرب ــــ تحدث المنسق الاعلى للسياسة الخارجية الاوروبية جوزيب بوريل عبر الهاتف مع وزير خارجية إيران الجديد حسين أمير عبد اللهيان يوم الجمعة. وناقشا العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وإيران في أعقاب تغيير الحكومة الإيرانية ، والمضي قدما في خطة العمل الشاملة المشتركة (JCPOA) وآخر التطورات في أفغانستان وآثارها الإقليمية والإنسانية.

وحسب بيان صدر في بروكسل أكد بوريل ، بصفته منسق اللجنة المشتركة لخطة العمل المشتركة الشاملة ، على الأهمية الكبرى لاستئناف سريع لمحادثات فيينا لإعادة خطة العمل الشاملة المشتركة إلى مسارها الصحيح. وأعرب عن قلقه إزاء الخطوات النووية الأخيرة التي اتخذتها إيران والمسار العام للبرنامج النووي وشدد على أهمية التعاون الوثيق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية. وأشار إلى ضرورة أن يكون لدى جميع المشاركين في المحادثات نهج واقعي ومرن للمفاوضات من أجل التوصل إلى حل وسط يكون في مصلحة الجميع.

كما ناقش الممثل السامي بوريل والوزير أمير عبد اللهيان الوضع في أفغانستان بعد سيطرة طالبان. وأشار الممثل السامي إلى أن الوضع في البلاد يتطلب الاهتمام الأكثر إلحاحًا وأن دور الشركاء الإقليميين والدوليين حاسم في ضمان الاستقرار داخل المنطقة وخارجها. واتفقوا على البقاء على اتصال والاستمرار في التشاور بشأن الوضع.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published.