انفجاران في مطار كابول وسقوط اعداد من القتلى بينهم جنود اميركيين

هز انفجاران مطار كابل بعد ظهر الخميس، أحدهما بالقرب من بوابة آبي، والثاني بالقرب من فندق بارون، خلال عمليات إجلاء الأفغان الهاربين من البلاد بعد انسحاب القوات الأجنبية.

وأفادت وكالة فرانس برس أن الهجوم أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة العشرات خصوصاً في صفوف آلاف الأفغان المحتشدين منذ أيام في المكان أملاً بخروجهم من البلاد التي سيطرت عليها حركة طالبان.

وقال مراسل بي بي سي في كابل سيكوندر كرماني: “تظهر التسجيلات المصورة للتفجيرين جثثاً مكدسة، ومن المتوقع أن ترتفع أرقام الضحايا”.

بينما أكد البنتاغون وقوع ضحايا في الهجوم. وقال مسؤول من طالبان إن 13 شخصاً لقوا مصرعهم، فيما قال مسؤول أمريكي، لوكالة رويترز للأنباء، إن ثلاثة جنود أمريكيين بين المصابين.

وقالت حركة طالبان “تدين” الاعتداءات التي وقعت في منطقة خاضعة “لمسؤولية الأميركيين”، بحسب فرانس برس.

وأعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أُبلغ بوقوع الهجوم. وقال مصدر مطلع إن بايدن كان في اجتماع مع مسؤولين أمنيين لبحث الوضع في أفغانستان، وقت وقوع الانفجار.

ونقلت وكالة رويترز أن مسؤولين أمريكيين “يرجحون بقوة” أن يكون تنظيم “داعش خراسان” وراء الهجوم.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إن قوات الحلف يجب أن تواصل إجلاء أكبر عدد ممكن من الأشخاص من كابول رغم “الهجوم الإرهابي المروع”.

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده ستحاول إجلاء “عدة مئات” إضافية من الأفغان من كابول، موضحاً أن باريس تبذل “أقصى الجهود” لتحقيق ذلك ولكن من دون ضمانات بسبب الوضع الأمني “المتوتر للغاية” في المطار.

خارطة بالمطار

ودعا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بعد ظهر الخميس إلى اجتماع أزمة وزاري إثر الانفجار.

وأعلن المتحدث باسمه “أبلغ رئيس الوزراء بالوضع في مطار كابول وسيترأس اجتماع أزمة في وقت لاحق اليوم”.

وكانت دول غربية أبلغت رعاياها بضرورة مغادرة محيط مطار كابول بسبب تهديد إرهابي وصفته بريطانيا بانه “وشيك” و”خطير جدا”.

وأصدرت وزارة الخارجية البريطانية أمس توجيهات جديدة تطلب من الأشخاص الموجودين بالقرب من المطار “الابتعاد إلى مكان آمن وانتظار المزيد من التعليمات”.

ويأتي ذلك وسط سباق محموم لنقل الآلاف جواً من أفغانستان قبل مغادرة القوات الأجنبية.

الدخان يتصاعد من محيط مطار كابل

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *