المغرب تستضيف ثلاث مباريات يخوضها المنتخب الجزائري في التصفيات المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم

خوض 8 منتخبات إفريقية، التصفيات البيتية المؤهلة إلى كأس العالم “قطر 2022″، في ملاعب محايدة، وذلك بسبب عدم قدرتها على تأمين ملاعب مهيأة لاستضافة المباريات بحسب المعايير الدولية.

وقرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، بعد جولة استكشافية وتقييمية على الملاعب، نقل مباريات مالي، وبوركينا فاسو، وجمهورية إفريقيا الوسطى، وجيبوتي، وغينيا بيساو، ومالاوي، وناميبيا، والنيجر إلى ملاعب محايدة.

وكان المنتخب الجزائري أكبر المستفيدين من هذا القرار، كون ذلك شمل منافسيه الثلاثة في المجموعة الأولى، بوركينا فاسو والنيجر وجيبوتي، التي قررت استقبال رفقاء النجم رياض محرز في المغرب.

وسيخوض المنتخب الجزائري على أرضه مباراته الأولى في تصفيات المونديال أمام جيبوتي، في الثاني من سبتمبر المقبل، قبل الرحيل لمدينة مراكش المغربية لمواجهة بوركينا فاسو في السابع من الشهر ذاته.

ويستقبل “الخضر” في التاسع من أكتوبر منتخب النيجر في الجزائر، على أن يرحل بعدها بثلاثة أيام إلى المغرب لمواجهة ذات المنتخب، قبل أن تختتم الجزائر تصفيات هذه المجموعة في شهر نوفمبر، بمباراة في المغرب ضد جيبوتي، ثم مواجهة أمام بوركينا فاسو بالجزائر.

وستتأهل الجزائر في حال تصدرها لمجموعتها إلى المرحلة النهائية والحاسمة من التصفيات، لتحديد المنتخبات الإفريقية الخمسة المتأهلة إلى كأس العالم  “قطر 2022”.

المصدر: RT

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *