بروكسل: جهود دبلوماسية مع العراق لإعادة مهاجريه غير الشرعيين من ليتوانيا

يواصل الاتحاد الأوروبي بذل جهوده الدبلوماسية والتواصل مع المسؤولين العراقيين من أجل حثهم على تحمل مسؤولياتهم وإعادة قبول مواطنيهم من المهاجرين الذين وصلوا إلى ليتوانيا بشكل غير شرعي عبر بيلاروسيا.
وكان المسؤولون الأوروبيون قد أجروا عدة اتصالات مع كبار المسؤولين العراقيين، في محاولة لممارسة الضغط ودفع بغداد لوقف تدفق مهاجرين تم استقدامهم من العراق إلى بيلاروسيا وتسهيل عبورهم بشكل غير قانوني إلى ليتوانيا، الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي.
ورغم أن مؤسسات ودول الاتحاد ترى أن هذا العمل هو محاولة استفزازية انتقامية من قبل بيلاروسيا، إلا أنها لا تعفي بغداد من المسؤولية، باعتبار أن غالبية العابرين يؤكدون انهم من حملة الجنسية العراقية.
في هذا الإطار، شدد المتحدث باسم المفوضية أدلبرت يانيس أن العمل الدبلوماسي متواصل مع العراق لحل المسألة، حيث “قدمنا مؤخراً اقتراحاً يقضي بتقييد تأشيرات الدخول الممنوحة لمواطني عدة دول منها العراق لحثها على التعاون أكثر في مسألة استعادة المهاجرين غير النظاميين”، حسب كلامه.
وكانت مفوضة الشؤون الداخلية يلفا يوهانسن، قد أكدت أمس أثناء زيارتها التي تستمر يومين لليتوانيا على أن ما يحدث على الحدود بين بيلاروسيا وليتوانيا ليس أزمة هجرة، بل مسألة سياسية.
يذكر أن رئيس المجلس الاوروبي شارل ميشيل كان أجرى اتصالا قبل حوالي أسبوعين مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، لبحث المشكلة، بينما اتصل ممثل السياسة الخارجية الأوروبية جوزيب بوريل بوزير الخارجية فؤاد حسين للأمر نفسه.
لكن الأوروبيين لم يعطوا أي تفاصيل فيما إذا كانوا تلقوا أي تعهدات أو التزامات من العراقيين بشان وقف الرحلات الجوية أو استرجاع المهاجرين

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *