صرح الكولوسيوم بروما يستضيف أول اجتماع لوزراء ثقافة مجموعة العشرين

قال وزير الثقافة الايطالي، داريو فرانشيسكيني، لدى إستقباله مساء الخميس الوفد الوزاري لدول مجموعة العشرين بصرح الكولوسيوم  الاثري العملاق في قلب العاصمة روما، “نلتقي اليوم في لحظة حاسمة: لقد أوضح الوباء مدى ترابطنا، ومدى ضرورة أن تعمل البلدان معًا: لأن المشكلات العالمية تتطلب استجابات عالمية. في الوقت نفسه، جعلنا الوباء ندرك أيضًا مدى كون الثقافة هي شريان الحياة”.

واضاف الوزير “الساحات الفارغة والمتاحف المغلقة ودور السينما والمسارح والمكتبات جعلت مدننا حزينة ومملة. لهذا السبب نحن نعلم الآن أن الثقافة ستكون مفتاح إعادة الإنطلاق ومحرك النمو المبتكر والمستدام والمتوازن”.

وبدوره، شدد رئيس الوزراء الايطالي ماريو دراغي في خطابه أمام الاجتماع الوزاري الأول للثقافة في تاريخ مجموعة العشرين، على “إن دعم الثقافة أمر حاسم لإستعادة الانشطة وإعادة بناء البلاد”.

وقال رئيس الوزراء “أنا فخور جدًا بأن هذا الاجتماع الأول من نوعه يحدث في إيطاليا. التاريخ والجمال جزء لا يتجزأ من إيطاليتنا. عندما يوجه العالم أنظاره إلينا فإنه يرى أولاً وقبل كل شيء الفنون والموسيقى والأدب. لذلك أود أن أشكر أولئك الذين يعملون في مسارحنا وفي مكتباتنا وفي متاحفنا. لأن إعادة اكتشاف الماضي شرط ضروري لخلق المستقبل”.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *