تضاعف عدد ضحايا الهجرة الى اوروبا عبر البحر المتوسط

اوروبا تعتمد على دول شمال افريقيا في عمليات البحث والانقاذ واشادة بجهود تونس وليبيا

اوروبا والعرب ــ مع اقتراب فصل الصيف تتزايد تدفقات المهاجرين غير الشرعيين الى اوروبا وخاصة عبر البحر المتوسط  ولجأت الدول الاوروبية الى سلطات دول شمال افريقيا للتعاون معها في سبل وقف عمليات الهجرة غير الشرعية  وفي نفس الوقت القيام بعمليات بحث وانقاذ في حال الابلاغ عن غرق مراكب تحمل اشخاص من الراغبين في الوصول الى ارض الاحلام ” اوروبا ” .  وقالت المنظمة الدولية للهجرة (IOM)، إن “الأشهر الستة الأولى لهذا العام، شهدت تضاعف عدد المهاجرين واللاجئين الذين فقدوا حيواتهم في محاولة الوصول إلى أوروبا عن طريق البحر بأكثر من مرتين، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020”. وكشف تقرير صدر عن المنظمة الأربعاء، أن “ما لا يقل عن 1146 شخصًا لقوا مصرعهم بين كانون الثاني/يناير وحزيران/يونيو، بينما في الفترة ذاتها من عام 2020 كان هناك 513 حادث وفاة”، مبينة أن “عدد المهاجرين الذين حاولوا الوصول إلى أوروبا عبر الطرق البحرية ازداد بنسبة 56٪”.  وحسب الوكالة الأممية، فقد “كانت طريق ملاحة وسط البحر المتوسط ​​ بين ليبيا وإيطاليا هي الأكثر دموية، حيث تم تأكيد وقوع 741 ضحية”، بينما “كانت ثاني طريق في الخطورة، هي عبر الأطلسي بين غرب إفريقيا وجزر الكناري، حيث لقي حتفه ما لا يقل عن 250 شخصًا”. كما “لقي 149 شخصًا مصرعهم على طريق غرب البحر المتوسط ​​المؤدية إلى إسبانيا، وستة آخرين على الأقل على طريق شرق البحر المتوسط المؤدية ​​إلى اليونان”.  وذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن “العدد الفعلي للضحايا قد يكون أعلى من ذلك بكثير”، حيث “لا يتم الإبلاغ عن حوادث تحطم عديدة لقوارب الهجرة وصعوبة التحقق من الحالات أخرى”، بينما حذرت المنظمات غير الحكومية من أن “غياب سفن البحث والإنقاذ الحكومية، وبشكل خاص في وسط البحر المتوسط​​، يجعل رحلات المهاجرين أكثر خطورة”، بينما “تعتمد الحكومات الأوروبية، من جانبها وبشكل متزايد، على دول شمال إفريقيا وتدعمها لإدارة عمليات البحث والإنقاذ”.  وأشار التقرير إلى أن “تونس زادت هذه العمليات بنسبة 90٪ في الأشهر الستة الأولى لعام 2021، فيما اعترضت السلطات الليبية أكثر من 15 ألف مهاجر متجهين إلى أوروبا، أي ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في الفترة نفسها من العام الماضي”.

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *