في تصريحات لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي حول ملف سد النهضة: تحذير من المعاناة ورد الفعل العنيف في حال نقصت حصة مصر والسودان

بروكسل :اوروبا والعرب ـ

 فرض ملف سد النهضة والتطورات المرتبطة به ،نفسه على اجواء اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي الاثنين ، وتطرق البعض من الوزراء الى هذا الموضوع خلال الاجابة على اسئلة الصحافيين لدى الوصول الى مقر  الاجتماعات في بروكسل   وتفادى البعض الاخر الخوض في التفاصيل  منوها الى اهمية هذا الملف 

وقال جوزيب بوريل منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي ان ملف سد النهضة مهم جدا عندما يبحث وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في تطورات الاوضاع في اثيوبيا خلال اجتماع بروكسل اليوم الاثنين ولكنه عاد ليقول ان التركيز على تطورات ملف سد النهضة غير مدرج على اجندة الاجتماع ولكن سيكون التركيز  على ماتشهده اثيوبيا حاليا من مجاعة وتدميرا للبنية التحتية  وضرورة وقف اطلاق النار لايجاد حل للازمة الانساية الكبيرة في البلاد وخاصة في تيغراي وتوقع المسئول الاوروبي صدور قرارات اوروبية عقب نقاشات في هذا الصدد خلال الاجتماع الوزاري  في ظل توقعات ان يطالب الوزراء بممرات إنسانية آمنة للسماح بوصول المساعدات الإغاثية للإقليم وسيدعمون فكرة إقامة جسر جوي لتعزيز إيصال المعونات ,

من جانبه عبر وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسلبورن، عن خشيته من أي يؤدي الملء الثاني من قبل أثيوبيا لسد النهضة إلى تعقيد الوضع بالنسبة لكل من مصر والسودان. وأشار أسلبورن، إلى أن مسالة تقاسم المياه بين دول حوض النيل أمر معقد جداً، مقراً بـ”عدم نجاح” الوساطات الدولية والإقليمية حتى الآن في حل المشكلة.
وأضاف قائلاً: “يتعين عدم الركون للأوهام، ويمكننا أن نتصور أن نقص حصة السودان ومصر من مياه النيل بسبب هذا السد قد يؤدي إلى المعاناة وربما لرد فعل عنيف”.
وقالت تقارير اعلامية في بروكسل انه على الرغم من أن موضوع سد النهضة بالتحديد غير مدرج على جدول اعمال الوزراء، إلا أن الأمر سيكون محل تداول بفعل النشاط الدبلوماسي الذي يقوم به وزير الخارجية المصري سامح شكري المتواجد حالياً في بروكسل، والذي يسعى لحشد دعم أوروبي لموقف بلاده من قضية السد..

You May Also Like

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *